أشهر أطباء جراحة السمنة في مصر | دكتور طارق البحار

أشهر أطباء جراحة السمنة في مصر

أشهر أطباء جراحة السمنة في مصر
0 أبريل 29, 2017

يُعد دكتور طارق البحار من أشهر أطباء جراحة السمنة في مصر، ولقد تخرج من كلية الطب بجامعة عين شمس خلال عام 1979م، وحصل علي درجة الماجستير في الجراحة العامة من جامعة عين شمس في عام 1984م، ثم بعد ذلك سافر إلي بريطانيا في عام 1986م، من أجل الدراسة وحصل علي درجة الدكتوراه من أشهر الجامعات البريطانية وهي جامعة مانشستر، وقام بعد ذلك بالعمل في أكبر المراكز العلاجية المتعلقة بجراحة الجهاز الهضمي علي مستوي العالم، وحصل علي درجة الدكتوراه في الجراحة علامة في عام 1988م، وقام دكتور / طارق البحار بزيارة أشهر المراكز الخاصة بجراحة السمنة علي مستوي العالم المتقدمة في هذا الشأن، وحضر الكثير من المؤتمرات الطبية من اجل الاطلاع علي كل ما هو جديد في تقنيات جراحة السمنة.

انجازات دكتور طارق البحار

ـ قام دكتور طارق البحار بتأليف كتاب Recent Advances In sugary ، والذي يعتبر من أشهر الكتب في مجال الجراحة، حيث قام بنشر معلومات فريدة من نوعها لم يتطرق أحد لكتابتها من قبل في مجال الجراحة في مصر.

ـ يعتبر دكتور / طارق البحار أول من بدأ في إجراء الجراحات المتعلقة بالسمنة المفرطة، وذلك في فترة التسعينات من القرن الماضي، ويرجع ذلك إلي الخبرات الواسعة التي يمتلكها في هذا المجال، والتي اكتسبها من عمله مع أعظم الجراحين العالميين في الخارج، ومع انتشار تلك النوعية من الجراحات اتضح من خلال المتابعة أن نسبة المضاعفات الخاصة بجراحات السمنة عالية ولها أثار سلبية كبيرة، فشرع د/ طارق البحار في تكوين فريق علي اعلي مستوي من الجراحين من كلية الطب بجامعة عين شمس، وعمد إلي تدريبهم بأفضل الوسائل العلمية الحديثة، حتى أصبح هذا الفريق هو الأفضل من نوعه علي مستوي الشرق الأوسط، وكان من نتيجة ذلك أن أصبح دكتور / طارق البحار وفريق العمل الخاص به، يقوم بإجراء كافة العمليات باعلي جودة ممكنة، بالمقارنة بأفضل المراكز العلاجية علي مستوي العالم.

ومما سبق يتضح كافة العوامل التي جعلت  دكتور /طارق البحار من أشهر أطباء جراحة السمنة في مصر.

جراحة علاج السمنة:

يتضمن طب جراحة السمنة العديد من أنواع الجراحات التي يتم إجراؤها علي المصابين بداء السمنة، ومن خلال ذلك يفقد المريض الوزن عن طريق تقليص حجم المعدة، أو من خلال إزالة جزء من المعدة أو عن طريق تحويل المسار الخاص بالأمعاء الدقيقة.

وأشارت الكثير من الأبحاث والدراسات إلي أن تلك الجراحات تساعد في إنقاص وزن الجسم ، وأيضا الشفاء من مرض السكري، بالإضافة إلي التحسن في أمراض الأوعية الدموية والقلب،

أسباب أجراء جراحة السمنة:

تعتبر جراحة السمنة من أفضل الخيارات العلاجية للمرضي الذين يعانون من كتلة الجسم الزائدة، وهي تعد احد الخيارات أيضا للمصابين بالأمراض التي تصاحب السمنة المفرطة، مثل السكر وضغط الدم أو ارتفاع الكولسترول في الدم .

أنواع العمليات الجراحية المتعلقة بالسمنة:

  • عملية تقليل الامتصاص: وتعتمد تلك العملية علي تحويل الحالة الفسيولوجية الخاصة بالمعدة، حتى يحدث امتصاص اقل للأطعمة، وبالتالي تقل نسبة الدهون في الجسم، وتلك العملية تُقلص من حجم المعدة .
  • عملية تحويل البنكرياس: وتلك العملية بالغة التعقيد ويطلق عليها اسم سوكوبينارو، ويتم فيها إزالة أحد أجزاء المعدة من أجل تصغير حجمها، ويتم توصيلها بالجزء الأخير للأمعاء الدقيقة، بحيث يحدث تجاوز لمنطقة الاثني عشر.
  • العمليات المُقيدة : وتلك العملية يتم فيها تقليص الحجم الخاص بالمعدة، وبالتالي يتم تناول كمية أقل من الطعام وذلك مع ترك القنوات الهضمية مستمرة في عملها، وعن طريق ذلك يتم تقليل الاحتمالات الخاصة بالمضاعفات الأيضية.
  • تدبيس المعدة : حيث يتم من خلال هذه العملية تدبيس أحد أجزاء المعدة بشكل مستمر، وتكوين معدة أصغر عن ذي قبل.
  • ربط جهاز المعدة بأحد الأربطة القابلة للتعديل:حيث يتم تقييد جهاز المعدة من خلال أحد الأربطة السليكونية، والذي من الممكن أن يتم تعديل الحجم الخاص به؛ من خلال حقنه تحتوي علي محلول ملحي أو سحب المحلول الملحي، ويمكن أن تتم هذه العملية بالمنظار، ويطلق علي تلك العملية ربط المعدة .
  • تكميم المعدة: وهي أحد العمليات الجراحية التي تهدف إلي إنقاص الوزن، حيث يتم تقليص حجم المعدة إلي ما يعادل 15% من الحجم الأصلي، من خلال إزالة جزء من جهاز المعدة عن طريق الجراحة، ويتم ذلك من خلال دباسات جراحية أو عن طريق الغرز حتى يصبح شكل المعدة كالأنبوب، أو علي هيئة موزه، وهذه العملية تساعد في تصغير الحجم الخاص بالمعدة بصورة مستمرة، وتتم تلك العملية عن طريق المنظار الجراحي، ولا يمكن تغيرها بعد ذلك

ومن أهم المميزات الخاصة بتلك العملية:

ـ يعمل جهاز المعدة بشكل طبيعي علي الرغم من أن حجم المعدة يصبح أقل، ويستطيع الإنسان أن يتناول اغلب الأطعمة ولكن بكميات صغيرة.

ـ تعمل هذه العملية علي إزالة الجزء المسئول عن إفراز الهرمون الذي يجعل الإنسان يشعر بالجوع، وهو ما يعرف باسم هرمون الجريلين .

ـ بعد القيام بتلك العملية تقل احتمالية حدوث متلازمة الإغراق السريع، وذلك نتيجة الاحتفاظ بالبواب، وهو عبارة عن جزء من المعدة علي هيئة أنبوب يفتح علي جهاز الاثني عشر .

ـ تساعد تلك العملية علي تقليل إصابة جهاز المعدة بالقرح المعدية .

ـ تعمل عملية تكميم المعدة علي التقليل من فرص تواجد الانسداد المعوي، وكذلك فقر الدم ونقص البروتين وهشاشة العظام ونقص الفيتامينات بصورة كبيرة.

ـ تعتبر تلك العملية من العمليات الفعالة للمرضي الذين يتمتعون بالسمنة المفرطة.

ـ تعتبر هذه العملية أحد الخيارات المغرية للمصابين بمرض فقر الدم أو القولون العصبي أو مرض كرون.

  • بالون المعدة: وعملية بالون المعدة تتم من خلال وضع أحد البالونات المفرغة من الهواء داخل جهاز المعدة، ثم يتم ملئه من أجل إنقاص المساحة الخاصة بالمعدة، ومن الممكن أن يتم ترك البالون داخل جهاز المعدة لمدة ستة أشهر، ويساعد هذا علي إنقاص الوزن بما يعادل 5-6 من كتلة جسم الإنسان خلال الستة أشهر.
  • ثني المعدة: وتلك العملية تعتبر أحد العمليات الشهيرة في جراحة السمنة، حيث يتم تكميم المعدة من خلال تدبيس احد أجزاء المعدة علي شكل كُم، من خلال الخياطة مع المحافظة علي قدرة المعدة الطبيعية في امتصاص الغذاء، مما يساهم في شعور المريض بالشبع وتلك العملية حققت نجاحات مبهرة.

العمليات المزدوجة:

  • جراحة المجازة المعدية: وهي من الطرق المنتشرة في جراحة السمنة، حيث يقوم الطبيب المعالج بإنشاء حقيبة معوية صغيرة، من خلال الدباسة، ثم يتم توصيل ذلك بالأمعاء الدقيقة، وبعد القيام بتلك العملية ينبغي الالتزام بالنظام الغذائي الصحي، والذي يعد احد ابرز عوامل النجاح لتلك العملية .
  • تحويل الاثني عشر مع تكميم المعدة: وتعتمد تلك العملية علي تغيير المسار الخاص بعصارة البنكرياس وقناة المرارة، وفي ذات الوقت يتم استئصال أحد أجزاء المعدة، حيث يتم تشكيل المعدة علي شكل أنبوب يصل حجمه 150 مل، ومن خلال إنقاص حجم المعدة بتلك الطريق يتم تقييد كمية الأطعمة التي يستهلكها الفرد.

 

Share and let others know...Tweet about this on TwitterShare on Google+Share on FacebookEmail this to someone
Posted in د طارق البحار by Seo Manager