ما هي أفضل جراحات السمنة في مصر | دكتور طارق البحار

أفضل جراحات السمنة

أفضل جراحات السمنة
0 أبريل 3, 2017

إذا ما كنت شخصًا يعاني من مشكلة السمنة، والرجيم والأدوية لها تأثير بطيء على وزنك، فمن الطرق المثلى لإنقاص الوزن وتحسين الصحة وذلك من خلال التدخل الجراحي، وتلك تدعى جراجات السمنة (bariatric surgery) قد تكون النتائج في خلال سنتين عقب الجراحة في المعتاد أن يكون نقص الوزن بنسبة 20% إلى 35% في كافة أجزاء الجسم، ذلك طبقًا لتلك التقنية، التخلص من الوزن الزائد مع الوقت، وفي أغلب الحالات يكون نقص الوزن ضمن الإطار الذي يضمن تحسينات صحية كبيرة منها اختفاء مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، الزيادة في مستوى الكولسترول، واضطرابات التنفس أثناء النوم، ذلك في ما يقارب نسبة 60% إلى 80% من المرضي الذين قاموا بإجراء العملية، طبقًا للبيانات التي أثبتتها الدراسات، يقابل تلك الفوائد الصحية التقليل من احتمالية بالموت المبكر، وأيضًا العديد من المشاكل الصحية التي يتم حلها أيضا من خلال العمليات الجراحية، منها التهاب المفاصل، الربو، العقم، سلس البول.

العمليات الجراحية للسمنة، الأكثر شهرة هي المجازة المعدية، وتطويق المعدة، وتكميم المعدة، يكون كأسلوب بديل، ذلك أنها تربط بين العديد من المميزات للإجرائي تطويق المعدة ومجازة المعدة، ذلك في حالة ما إذا كانت ترغب في إجراء جراحي من أجل علاج السمنة، فيجب عليك أن تسأل الطبيب الذي سيقوم بذلك الإجراء من حيث الفوائد والأضرار التي قد تنتج من هذه العملية ويمكن أن تستفسر عن بقية العمليات الجراحية التي يمكن إجرائها لتحديد المناسب لك.

جراحة تحويل مسار المعدة

تلك الجراحة تقوم بتقليص حجم المعدة مما قد يزيد عن 90% من حجم المعدة الأصلي مما يعطي إحساس بالشبع بعد أكل مقدار صغير من الطعام، وينتج عن هذا أن الجسم يمتص كميات أقل من السعرات الحرارية، بسبب أن الطعام لا يمر على معظم المعدة وأيضًا الجزء الأعلى من الأمعاء الدقيقة، كم أن شهيتك ستنقص، ذلك قد يكون بسبب الترتيب الجديد الذي تم للمعدة الذي يكون مؤثرًا على الهرمونات التي يتم إفرازها على شاكلة الهرمون الذي يعطيك الإحساس بالجوع وهو هرمون جريلين، كما أن الأجزاء الباقية حجمها كحجم البيضة وهذه العملية قد يتم إجرائها من خلال شق في الجسم “جراحة مفتوحة”، أو بواسطة شقوق صغيرة وباستعمال معدات أصغر “تقنية المناظير”.

تم تحديث تلك العملية بعد أن وجد أن عدد من المرضى الذين أجرت لهم تلك العملية بهدف علاج قرحة المعدة قد نقص وزنهم، ذلك أن تحويل مسار الجزء الأعلى للمعدة لجيب كبيضة ومن ثم إعادة توصيل الأمعاء الدقيقة ربط أحدها بجيب المعدة، وصنع شكل Y وهذا يسمح للغذاء بتجاوز الجزء الأعلى من المعدة وأغلب المعدة.

الفوائد من العملية

المريض ينقص وزنه بسرعة ذلك في مدة قد تمتد لسنتين عقب الجراحة، العديد منهم مستمرين على إنقاص الوزن بنسبة 60% لـ 70% من الوزن الزيادة ذلك لمدة تصل إلى 10 أعوام أو ما يزيد، تحويل مسار المعدة واحدة من أكثر الوسائل فعالية لمعالجة مشاكل السمنة وبخاصة للمرض الذين يعانون من مرض السكري، ذلك أن يشفي ما يقارب 80% من المصابين بالسكر.

الآثار الجانبية للعملية تعد جراحة تحويل مسار المعدة “مفتوحة أو باستعمال تقنية المناظير” على حد سواء ومن المحتمل معدلات كبرى من التعرض للمضاعفات، وعي ترتبط بزيادة خطر تقليل كمية الفيتامينات والمعادن، والتي قد تحتاج لمكملات غذائية.

جراحة تدبيس المعدة “تطويق المعدة”

تدبيس المعدة الشائع لهذا الإجراء اسم لاب باند Lap-Band ذلك يرجع لاسم المؤسسة التجارية التي المستعملة في الجراحة، والتي يتم إجرائها بواسطة المنظار وهى تقوم بتقليل كمية الطعام بواسطة وضع حلقة تقبل أن يتم تعديلها ذلك حول فتحة المعدة، بمقارنة تلك العملية مع عملية تحويل مسار المعدة، فإن تلك العملية تعد سهلة وفيما يتعلق بالمخاطر تكون أقل عرضة للمضاعفات التي تعقب العملية، لكن مقدار الوزن المفقود تقوم على أساس مدى قدرة المريض على البقاء على نظام غذائي، مما يعني أن على المريض أن يبقى بعيدًا عن الأطعمة ذات السعرات الحرارية المرتفعة وإلا فإن الحلقة لن تنجح في أن تعطيك الإحساس بالشبع.

الحلقة مصنوعة من السليكون حجمها ما يقارب 2 بوصة يتم تقيد المعدة بواسطتها ذلك ليحولها لما يشبه الغرفة، مع ثقب أسفلها في تجاه باقي المعدة والجهاز الهضمي، كما بالإمكان تعديل حجم الحلقة بواسطة الحقن.

الفوائد للعملية في المعتاد أن تلك العملية تجري من خلال المنظار بواسطة ثقوب صغيرة مقارنة مع عملية تحويل المسار تتميز بأنها تحتاج فترة زمنية أقل داخل غرفة العمليات، ومضاعفات قليلة وفي حالة الرغبة إزالة الحلقة يكون خيار متاح للمريض

الأضرار المحتملة، إذا قام المريض بتناول الطعام بصورة سريعة ينتج عنه القيء، كما قد تتحرك الحلقة للأعلى أو لأسفل مما ينتج عنه تدخلات جراحية فيما بعد، وبالنسبة لعملية تحويل مسار المعدة يكون نقص الوزن أقل نسبيًا وأيضًا أبطأ.

عملية تكميم المعدة

يتم فيه تغير المعدة لأنبوب صغير بواسطة  استئصال الجزء المنحني من المعدة، بدل عن الجزء أسفل المعدة ويعد ذلك الإجراء له عدة منافع، ذلك أن تصغير حجم المعدة واحتمالية أن تتوسع مجددًا هو احتمال ضعيف، كما أن المعدة تكون بشكل أنبوبي وبذلك يكون كمية الهرمون الجريلين الذي يساعد على الهضم يكون أقل، كما أن بسبب نقص الخلايا التي تقوم بإفرازه كما أن تلك العملية اقل في ناحية الخطورة عن باقية الإجراءات، ذلك أن تلك العملية لا تتطلب دخول أي جسم غريب في الجسم ودن الاحتياج لإعادة ترتيب المعدة.

عملية تكميم المعدة في الأصل تكون كخطوة أولى من الإجراءات الجراحية للمعدة وأيضًا بمثابة خطوة ثانية لترتيب المعدة.

فوائد العملية تلك الجراحة تكون سهلة فنيًا من جراحة تحويل المسار معدة لأنها لا تحتاج الجراح لأن يقوم بتغير مسار الأمعاء ولا أن يقوم بإدخال أجسام غريبة في داخل المعدة.

عيوب تلك العملية أنها لا تشتمل إنقاص للوزن مثل عملية تحويل مسار المعدة، ولكن مع عدم وجود بيانات لفترات زمنية طويلة فيما يتعلق بعملية تكميم المعدة إلا أن المريض لا تكون لديه القدرة على الرجوع في تلك العملية، كما أن ذلك لا يزال يعتبر إجراء في مرحلة التجريب.

بعد إجراء عمليات السمنة

خلال الفترة الأولى التي تعقب الجراحة، سيكون لدى المريض حالة فقد في الشهية بصورة ملحوظة، كما أن كمية الطعام المأكول ستكون أقل بكثير من السابق، يجب عدم الإسراع أو الإسراف في الأكل كي لا تصل المعدة لمرحلة الامتلاء، مما ينتح لحالة الغثيان والقيء، وفي الغالب يحتاج الجسم لفيتامينات خاصة ومعادن وبعد أن تمر سنة تزداد شهية الشخص للطعام ويمكن أن تصل إلى 1200 سعر حرارية خلال اليوم الواحد، ويكون المريض في حاجة لمتابعة مع الطبيب وذلك من أجل تلافي المضاعفات التي يمكن أن تحدث عقب الجراحة، ذلك أن الشخص إلي قام بإجراء عملية تحويل مسار قد يعاني من الغثيان والإسهال والقيء والغازات، في عدد من الحالات تكون في حاجة لإجراء تدخل جراحي من أجل التخلص من الجلد الذي ترهل نتيجة نقص الوزن كما أنه لن يرجع لحالته الطبيعية.

Share and let others know...Tweet about this on TwitterShare on Google+Share on FacebookEmail this to someone