إحصائيات السمنة في الكويت | دكتور طارق البحار

إحصائيات السمنة في الكويت

إحصائيات السمنة في الكويت
0 مايو 22, 2017

يمكن أن يتم تعريف السمنة على أنها تزايد معدلات الدهون في جسم الإنسان حيث يعد الرجال الذين تزيد نسبة الدهون لديهم عن 25% من إجمالي الوزن وكذلك النساء اللائي تزيد نسبة الدهون لديهن عن 30% يعدون من المصابون بداء السمنة.

مشكلة السمنة أو زيادة الوزن من الظواهر التي استفحل أمرها على نطاق واسع في الآونة الأخيرة وخاصة في عالمنا العربي، ويرجع السبب في ذلك إلي نوعيات الأطعمة الجاهزة التي تشتمل على السعرات الحرارية الكثيرة، والتي تظهر على شكل دهون متراكمة في جسم الإنسان، ويعتبر 13 % من الأفراد في العالم بأسرة مصابون بداء السمنة، وتأتي الكويت في مقدمة الدول على مستوي العالم في الفترة الماضية، وتتزايد إحصائيات السمنة في الكويت بوتيرة سريعة عاماً بعد أخر وتصل نسبة من يعانون من زيادة الوزن بشكل مفرط في دولة الكويت إلي ما يقارب 43% من إجمالي السكان، متفوقة بذلك على المملكة العربية السعودية والأردن ومصر، وهناك بعد المصادر الغير رسمية التي تدعي أن النسبة الحقيقية للسمنة في الكويت أكبر من النسبة المعلنة، فالأمر جد خطير حيث أن ذلك يؤدي إلي استهلاك الموارد الاقتصادية بدلاً من أن يتم توجيها في التنمية، وباتت هذه المشكلة تؤرق أواصر المجتمع الكويتي.

الاسباب التي أدت إلي ارتفاع إحصائيات السمنة في الكويت

  • تناول الدهون التي تتواجد في منتجات اللحوم بكميات كبيرة.
  • التوتر والإجهاد الذي يساعد في زيادة وزن الإنسان، حيث أنه مع تزايد ضغوطات الحياة يقوم الجسم بإفراز مادة الكورتيزول التي تساهم في فتح الشهية وتناول الأطعمة بكمية كبيرة.
  • إهمال ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر ومنتظم، مما يؤدي إلي تزايد كمية الدهون في جسم الإنسان.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على المواد الكربوهيدراتيه والدهون بكميات كبيرة ومنها الوجبات السريعة والتيك اواي، وفي ذات الوقت لا يتم حرق الدهون.
  • تجنب تناول الخضروات والفواكه التي تساعد في حماية الجسم من العديد من الأمراض، بالإضافة إلي قدرتها مساعدة الإنسان بالإحساس بالشبع.
  • الكسل والخمول وعدم تحريك عضلات الجسم بشكل كافي حتى يتم حرق الدهون والسعرات الحرارية.
  • على الرغم من خطورة التدخين على الإنسان، حيث أنه قد يتسبب في حدوث العديد من الأمراض كأمراض القلب، وأمراض الجهاز التنفسي وضغط الدم وتصلب الشرايين، غير أنه بمجرد الإقلاع عن هذه العادة الغير مرغوب فيها يحدث زيادة للوزن بشكل كبير.
  • هناك بعض أنواع من الأدوية التي تساهم في تناول الإنسان لكميات كبيرة من الأطعمة مثل الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • يعد مرض تكيس المبايض من الأمراض التي تصيب النساء، وهو أحد العوامل التي تساهم في اختلال هرمونات الجسم، مما يعرض الجسم لزيادة كبيرة في الوزن.

الأمراض التي تسببها السمنة

السمنة تسبب امراض كثيرة ومن مضاعفات السمنة الاكثر انتشارا هي:

1 ـ مرض السكر: يعتبر داء السمنة من العوامل الرئيسية في إصابة الإنسان بمرض السكر من النوع الثاني، وأشارت العديد من الدراسات إلي أنه كلما ارتفع وزرن الإنسان عن المعدل الطبيعي، كلما أدي ذلك إلي مخاطر الإصابة بمرض السكر، وعند السيطرة على مرض السكر قد يؤدي ذلك إلي تداعيات سلبية خطيرة مثل النوبات القلبية، وارتفاع ضغط الدم، والسكتان الدماغية، وفقدان البصر، وحدوث قصور في الكلي، وبتر الأطراف، وتلف الأعصاب.

2 ـ النوبات القلبية: تعد السمنة من العوامل التي تساهم في تزايد تعرض الإنسان لمخاطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية، وهو ما يعرف باسم النوبة القلبية.

3 ـ ارتفاع ضغط الدم: حيث أن زيادة الوزن تساهم في حدوث ارتفاع في ضغط الدم، وبالتالي فان خسارة الوزن تساهم في إعادة انضباط الضغط ورجوعه إلي المعدلات الطبيعية، لذا فان الأطباء ينصحون باستمرار المرضي الذين يعانون من ضغط الدم بممارسة التمارين الرياضية بصفة منتظمة.

4 ـ انقطاع التنفس خلال فترة النوم: زيادة الوزن المفرط يتسبب في إصابة الإنسان بانقطاع التنفس خلال فترة النوم حيث يعاني الإنسان من الشخير، وعدم المقدرة على الخلود للنوم، وفي ذات الوقت يشعر بالنعاس خلال فترة النهار، وتلك المشكلة تتعلق بالجهاز التنفسي.

5 ـ داء النقرس: أشارت العديد من الدراسات إلي أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة يكونون عرضة أكثر من غيرهم للإصابة بداء النقرس أكثر من غيرهم بأربعة أضعاف، وذلك المرض ينشا نتيجة ارتفاع مستوى حمض اليوريك، الذي يساعد في حدوث الالتهابات وإصابة المفاصل بالآلام.

6 ـ ارتفاع مستوي الكولسترول: ويعتبر ارتفاع معدلات الكولسترول في الدم من أكثر المضار التي تحدث للإنسان نتيجة السمنة المفرطة، حيث أن الأفراد الذي يعانون من الوزن الزائد تنخفض لديهم نسبة الكولسترول الجيد وترتفع نسبة الكولسترول الضار، مما يؤدي في النهاية إلي الإصابة بتصلب الشرايين وضيق الأوعية الدموية، وبالتالي يصبح الإنسان عرض للنوبات القلبية.

7 ـ هشاشة العظام: وذلك نتيجة الوزن الزائد الذي يمثل ضغوطاً  كبيرة على مفاصل الجسم والركبتين مما يصيب العظام بالتلف.

8 ـ السرطان: أشارت العديد من الأبحاث أن زيادة الوزن يساعد على الإصابة بمرض السرطان، حيث أن أكثر الأفراد عرضة للإصابة بالأنواع المختلفة لمرض السرطان من المصابون بالسمنة.

9 ـ ارتجاع المريء: قامت العديد من المنظمات الصحية بإجراء الدراسات على المصابون بالسمنة المفرطة ومدي تأثير ذلك على المريء، وجاءت نتيجة تلك الدراسات لتفيد أن الدهون لها تأثير سيء على المريء، نتيجة الضغط على الجزء السفلي من المريء مما يؤدي إلي رجوع الحمض الذي يتم |إمراره ليسهل عملية الهضم التي تقوم بها المعدة، ويتسبب ذلك في حدوث حرقة المعدة .

كيفية مواجهة السمنة في دولة الكويت ؟

على مستوي الأفراد:

  • يجب إتباع نظام صحي غذائي متوازن، والابتعاد عن الإفراط في تناول النشويات والسكريات التي تتسبب في زيادة الوزن، وكذلك ينبغي الإقلال من تناول الدهون والشحوم .
  • الاهتمام بتناول الخضروات والفاكهة التي تساعد على حماية ووقاية الجسم من العديد من الأمراض، بالإضافة إلي أنها لا تعمل على زيادة وزن الجسم، نظراً لاحتوائها على سعرات حرارية بسيطة.
  • الاهتمام بممارسة الرياضة بشكل منتظم؛ من أجل حرق المزيد من السعرات الحرارية بصورة يومية، مما يساعد في التخلص من السمنة، والمحافظة على الوزن المثالي للجسم، ومن أمثلة تلك الرياضات السباحة، والجري، وتقوية العضلات، ويجب أن يتم ممارسة التمارين مرتين أسبوعيا على الأقل.

على مستوي الدولة:

  • يجب أن تسخر الدولة جميع الوسائل التي تمتلكها من أجل مواجهة السمنة في الكويت، لذا يجب الاهتمام بإنشاء المراكز العلاجية التي تساهم في مساعدة المصابين بداء السمنة، ومنحهم النظم الخاصة بالرجيم من اجل استعادة وزنهم الطبيعي.
  • يجب على وسائل الإعلام القيام بدور فعال من أجل توعية الأفراد بمخاطر السمنة في الكويت، وما قد تسببه من أمراض متعددة لها تداعيات سلبية غير محدودة، بالإضافة إلي التأثير السلبي على الجانب التنموي للمجتمع نظراً لإهدار الموارد وعدم استخدامها بشكل صحيح.
  • توفير المستشفيات التي تقوم بإجراء العمليات المرتبطة بالسمنة في الكويت ، مثل عمليات تدبيس المعدة وشفط الدهون إلي ما غير ذلك، من أجل مساعدة المرضي الذين لا تُجدي معهم النظم الغذائية المتبعة نفعاً.

يمكنك ايضا الاتطلاع علي احصائيات السمنة في السعودية

 

Share and let others know...Tweet about this on TwitterShare on Google+Share on FacebookEmail this to someone