أفضل دكتور تكميم معدة بالكويت | دكتور طارق البحار

أفضل دكتور تكميم معدة في الكويت

أفضل دكتور تكميم معدة في الكويت
0 مايو 25, 2017

يعاني شريحة كبيرة من المرضي من مشكلات السمنة التي تعود بالعديد من المخاطر على المريض و من أهم هذه المخاطر مشكلات ارتفاع ضغط الدم و مشكلات الكوليسترول فضلا عن العديد من المشكلات الأخرى و التي قد تصل الى الوفاة في سن مبكرة لذا يتوجب على من يعاني من السمنة أن يحاول جاهدا أن يجد النظام المناسب حتى يستطيع انقاص وزنه و نظرا لأن الكثيرون من مرضى السمنة يجدون مشكلة في اتباع نظام غذائي يساعدهم في تخفيض وزنهم دون اللجوء للجراحات الحديثة التي تساعدهم في علاج هذه المشكلة و القضاء عليها في أقصر وقت ممكن و من هنا فقد وجب الاعتماد في الكثير من الحالات على بعض الطرق الجراحية التي تعد من أهم الدعائم في التخلص من الوزن الزائد لذا على المريض قبل أن يتخذ قراره في اجراء عملية للقضاء على السمنة أن يختار الطبيب المناسب أو بالأحرى أن يختار أفضل طبيب تكميم بالكويت حتى يتمكن من اتخاذ القرار بالعملية التي تتناسب مع حالته الصحية و وزنه فضلا عن أن الطبيب المناسب سيساعد مريضه في ضبط نظامه الغذائي الذي عليه اتباعه قبل و بعد اجراء العملية و من ثم كانت أهمية الطبيب.

دكتور طارق البحار أفضل دكتور تكميم معدة في الكويت

  • يعد الدكتور طارق البحار من افضل أطباء السمنة و جراحات علاجها في العالم العربي و هو أحد أساتذة جراحات السمنة المفرطة في جامعة عين شمس .
  • تخرج الدكتور طارق البحار من جامعة عين شمس كلية الطب في عام 1979 و قد حصل على درجة الماجيستير في قسم الجراحة العامة من جامعة عين شمس تحديدا في عام 1984.
  • ثم سافر بعد ذلك لانجلترا وقد حصل على درجة الدكتوراه من انجلترا من جامعة مانشيستر.
  • بعد ذلك عمل الدكتور طارق البحار في أكبر مراكز جراحات الجهاز الهضمي في العالم و بعدها حصل على درجة الدكتوراه في الجراحة العامة تحديدا في عام 1988.
  • اما عن انجازات الدكتور طارق البحار فقد كان اولها كتابته لفصل كامل فى كتاب recent advances in surgery وقد كان أول جراح مصري ينشر كتاباته في ذلك الكتاب.
  • حقق الدكتور طارق البحار في التسعينات من القرن الماضي نجاحات واسعة في مجال جراحات السمنة و التجميل و ذلك في الوقت الذي قد شاعت فيه الأثار الجانبية السيئة التي تتسبب فيها تلك الجراحات.
  • قام الدكتور طارق البحار بعد ذلك بتجميع فريق من أفضل الأطباء في هذا النوع الدقيق من الجراحات و قام بتدريبهم و تجهيزهم على أعلى المستويات و أحدث التقنيات العالمية حتى استطاع تكوين فريق من أمهر الأطباء عالميا و قد استطاع انشاء أكبر المراكز المتخصصة على مستوى العالم أجمع.
  • قام الدكتور طارق البحار بحضور العديد من المؤتمرات العالمية و شارك في العديد من الأبحاث الطبية التي قد تم اجرائها في هذا المجال محققا نجاحات كبيرة و خبرة واسعة في مجال جراحات السمنة.

يعد مركز الدكتور طارق البحار أحد أهم المراكز العالمية في مجال جراحة السمنة بمختلف أنواعها حيث يقوم المركز بتقديم أفضل الحلول و الجراحات المناسبة لكل حالة على حدة .

كما أن مركز الدكتور طارق البحار يقدم العديد من النصائح و الطرق لعلاج السمنة قبل اللجوء للمعالجة بالجراحة فضلا عن أن المركز قد تم تجهيزه على أعلى مستوى ليتمكن من استقبال أكبر عدد من المرضى و يتم العناية بهم على أعلى مستوى.

كل ذلك فضلا عن الاعتماد على أحدث و أدق التقنيات الحديثة و العالمية و التي تمكن المريض من الحصول على أفضل النتائج المرجوة من تلك العمليات الدقيقة.

الاعتماد على أحدث التقنيات ليس كل شئ فالمركز يضم لفيف من أفضل الأطباء و التمريض من شتى أنحاء العالم.

كما ان المركز يقدم للمريض كافة النصائح اللازمة قبل و بعد اجراء العملية لضمان الحصول على أفضل النتائج هذا الى جانب المتابعة التي يتلقاها المريض بعد انتهاء العملية و حتى يصل للجسم الذي يود الحصول عليه.

يقدم المركز أدق و أحدث العمليات الخاصة بعلاجات مرضى السمنة و من بين هذه العمليات قص المعدة و تدبيس المعدة و تكميم المعدة و بالون المعدة و غيرها من العمليات الدقيقة التي تساعد المريض على خسارة الوزن.

بعض النصائح التي يقدمها المركز للمريض قبل اجراء العملية

  • حتى يستطيع مريض السمنة الحصول على أفضل نتيجة من اجراء العمليات التي تختص بالسمنة مثل اقتصاص المعدة و البالون و غيرها عليه ان يتبع التعليمات التي يحددها الطبيب بدقة.
  • عليه ان كان مدخن أن يتوقف تماما عن التدخين قبل اجراء العملية بفترة و أن يتجنب التواجد في أماكن للمدخنين حيث أن التدخين يتسبب في الكثير من المشكلات في الدم و الشرايين لذا يتوجب التوقف عن التدخين تماما.
  • على مريض السمنة أن يقوم بعمل بعض التمرينات الرياضية و أن يحاول المداومة عليها حتى يعتاد على ذلك لأن هذا سوف يكون اسلوب لحياته فيما بعد.
  • على مريض السمنة أن يقوم باتباع نظام غذائي جيد حتى يستطيع أن يستمر على هذا النظام قبل اجراء العملية و بعدها.
  • لابد أن يتوقف المريض عن تناول أي علاجات تتسبب في زيادة سيولة الدم حيث أن هذه العقاقير قد تتسبب في حدوث نزيف أثناء اجراء العملية و ان توجب على المريض أن يتناول تلك الأدوية فلابد من أن يخبر الطبيب المختص بذلك حتى يستطيع الاحتياطات اللازمة أو ان يصف أدوية بديلة تتناسب مع اجراء العملية.
  • على المريض أيضا الليلة التى تسبق اجراء العملية ألا يتناول أي وجبات دسمة و يفضل أن يعتمد في طعامه على تناول أطعمة خفيفة كالسلطات و الفواكه و الزبادي و أن يكثر في تناول المشروبات و المياه.
  • على المريض أن يتوقف تماما عن تناول أية أطعمة قبل ميعاد اجراء العملية بحوالي 12 ساعة حرصا على أن تكون المعدة فارغة تماما قبل اجراء العملية.
  • على المريض ان يكون متهيئ نفسيا لتفاصيل العملية وما سوف يحدث بعد العملية وما سوف يتغير من طبيعة نظامه الغذائي.

بعض التعليمات الواجب اتباعها بعد اجراء العمليات

  • لابد للمريض في أن يتبع تعليمات الطبيب بدقة حرصا على الحصول على أفضل النتائج من العملية.
  • لابد في اليوم الأول من اجراء العملية أن يقتصر طعام المريض على السوائل فقط لأن المعدة تكون غير مهيئة لتلقي أية أطعمة.
  • عليه أن يتناول أطعمة خفيفة و سوائل بكثرة يعد اجراء العملية و لفترة تبعا لما يراه الطبيب حرصا على سلامة المعدة.
  • على المريض أن يعي أن سعة معدته أصبحت أقل من السابق لذا عليه أن يتناول أطعمة حتى يشعر بالشبع فقط ولا يضغط على المعدة حتى لا يؤذي العملية أو يزيد من اتساع المعدة مرة أخرى و عليه اختيار أطعمة صحية.
Share and let others know...Tweet about this on TwitterShare on Google+Share on FacebookEmail this to someone