عملية تحويل مجرى المعدة | دكتور طارق البحار

عملية تحويل مجرى المعدة

عملية تحويل مجرى المعدة
0 يونيو 14, 2017

المعدة هي بيت الداء، وتأتي معظم الأمراض نتيجة لنوعية وكمية الطعام الذي يتم تناوله، وما إذا كان هذا الطعام صحيًا أم لا، وهكذا إما أن يكون الجسم صحي ويجعل صاحبه يتمتع بالصحة، وإما أن يكون هزيل، وواهن، وضعيف يجعل صاحبه كثير الشكوى من الأمراض.

ومن الأمراض المنتشرة هو مرض السمنة المفرطة والذي يجعل صاحبه يجد صعوبة في ارتداء ملابسه، وإيجاد ملابس مناسبة له، وأيضًا يكون من الصعب عليه التقاط أنفاسه، ويشعر بالتعب الشديد في حالة قيامه بأقل الأشياء تعبًا ومشقة، كما تؤدي السمنة المفرطة إلى أمراض أخرى ومنها الضغط المرتفع، وأمراض القلب، وأمراض السكر، وغيرها.

والتخلص من السمنة من الأمور التي يسعى إليها الكثير من الأشخاص سواء من الرجال أو السيدات، حتى يصبح لديهم جسم صحي وخالِ من الدهون والأمراض الكثيرة والتي منها أمراض القلب، وأمراض السكر، وأمراض ارتفاع ضغط الدم، ودهون الكبد، كل هذه المشكلات يمكن التخلص منها من خلال إجراء عملية تحويل مجرى المعدة، والتي قام بإجرائها الكثير من الأشخاص ونجحت معهم وأفقدتهم مئات الكيلو جرامات من الوزن الزائد.

لذلك من لديه مرض السمنة يقوم باللجوء إلى عدة وسائل يحاول فيها بإنقاص وزنه، فمنهم من يقوم ببعض من الرياضة والرجيم عن طريق استخدام بعض الأدوية أو الأعشاب، ومنهم من يلجأ إلى شفط الدهون، ومنهم من يلجأ إلى عملية تحويل مجرى المعدة.

عملية تحويل مجرى المعدة هي طريقة مضمونه من الطرق المستخدمة لتقليل الوزن وإنقاصه بشكل سريع، وهي تتسبب في التقليل من كمية الطعام المتناول، وبالتالي ستعمل على انخفاض في الوزن بصورة سريعة مع إمكانية المحافظة على هذا الوزن لفترة طويلة تمتد إلى حوالي عشرة سنوات، وهي تعتبر طريقة آمنه حيث تقلل من فرص إصابة الشخص بأمراض القلب والسكر، هذا أيضًا بخلاف قلة إحساسه بالجوع، لأنها ستشعر المريض بالشبع سريعًا بعد تناوله القليل من الطعام.

كيف تتم عملية تحويل مجرى المعدة؟

هذه الطريقة لا تتطلب عمل شقوق في الجسم، ولكنها تتم باستخدام منظار يتم إدخاله من خلال فتحات لا تتجاوز 1 سم للفتحة الواحدة، وعند إجراء عملية تحويل مجرى المعدة يقوم الطبيب بتقسيم المعدة إلى جزء علوى وآخر سفلي، الجزء العلوي يتم توصيله بالأمعاء الدقيقة وبالتالي يصل الطعام مباشرةً إلى الأمعاء، مما يقل امتصاص الطعام، أما بالنسبة إلى الجزء السفلي من المعدة فيتم من خلاله استخدام دبابيس جراحية لإغلاق الشقوق الموجودة فيه.

من يمكنه إجراء عملية تحويل مجرى المعدة؟

عملية تحويل مجرى المعدة لا يستطيع قيام أي فرد بإجرائها ولكن هناك عدة شروط يجب أن تتوفر فيمن يقبل على إجراء عملية تحويل مجرى المعدة وتكون كالتالي:

– يجب أن يتراوح عمر مجري العملية من 18 سنة إلى 65 سنة.

– يجب أن يقوم المتقدم لإجراء عملية تحويل مجرى المعدة بعمل بعض الفحوصات اللازمة لمعرفة مؤشر كتلة الجسم والذي يجب أن يكون أعلى من أربعين باستثناء مرضى السكر والقلب حيث يمكنهم إجراء العملية حتى إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديهم اقل من أربعين.

– من يقوم بإجراء العملية ينبغي أن يكون الضغط لديه منضبط، وليس لديه حساسية تجاه أنواع معينة من الأدوية.

– عملية تحويل مجرى المعدة تناسب من لديه سمنة زائدة، أو لديه الأمراض التابعة لمرض السمنة.

– مناسبة لمن لديهم شره في تناول الدهون والحلويات.

– مناسبة لمن لديهم وزن زائد، ولا يمارسون الرياضة للتخلص من الوزن الزائد.

أضرار عملية تحويل مجرى المعدة:

قد تحدث بعض الأضرار بعد إجراء عملية تحويل مجرى المعدة كما يلي:

1- حدوث التهابات ومشاكل في المعدة: وتكون هذه المشاكل ناتجة عن الشقوق التي يتم إجرائها في المعدة، ويمكن أن تفتح مرة أخرى مسببة نزيف أو التهابات في المعدة مؤلمة بعض الشيء.

2- الإصابة بالأنيميا نتيجة لقلة التغذية: ولذلك بسبب صغر حجم المعدة، وقلة امتصاص الطعام، فهو بذلك لا يحصل على الكمية الكافية أو امتصاص للمواد الغذائية التي يحتاج إليها الجسم.

3- مشاكل متعلقة بصحة الشعر وقوته: بسبب قلة الطعام وسوء التغذية وحدوث الأنيميا قد يحدث تساقط الشعر ويتقصف.

4- مشاكل في الجهاز الهضمي: قد يعاني الشخص الذي قام بإجراء العملية من الإمساك والانتفاخ وهو ناتج عن التغيير الحادث في عمل الأمعاء، أو قد يصاب أيضًا بالإسهال.

5- قد تتسبب العملية في تكون الحصوات في المرارة والمعدة.

مميزات عملية تحويل مجرى المعدة:

– تعتبر هي العملية الأكثر أمانًا بالنسبة للعمليات الجراحية الأخرى التي تتم للتخلص من السمنة.

– يمكن للمريض أن يقل في الوزن حتى يصل إلى وزن مناسب بعد مرور 12 شهر من إجراء العملية.

– بعد إجراء العملية لا يشعر المريض بالألم.

– عملية تحويل مجرى المعدة تساعد المريض على التخلص من مرض السكر والضغط المرتفع.

– يمكن أن يغادر المريض المستشفى بعد إجراء العملية، ويستطيع أن يمارس حياته وأنشطته كما كان يعتاد سابقًا.

نسبة نجاح العملية:

نسبة نجاح عملية تحويل مجرى المعدة مرتفعة جدًا، وبعدها بشهر يستطيع المريض أن يفقد 70% من الوزن، وبعد مرور عام على العملية يمكنه أن يفقد حتى 90% من الوزن الزائد الذي كان يمتلكه قبل العملية.

حيث أصبحت الطريقة التي تتم بها هذه العملية متقدمة أكثر ولا يوجد بها مخاطر يمكن أن بعد إجراء العملية أو تعرض حياة المرضى للخطر، المهم أن يقوم بإجراء العملية طبيب لديه خبرة عالية في عملية تحويل مجرى المعدة.

مراحل إجراء عملية تحويل مجرى المعدة:

تتم عملية تحويل مجرى المعدة على مرحلتين:

– مرحلة قص المعدة: يتم فيها اقتطاع جزء كبير من المعدة، ويتم عزله عن الجزء المتبقي، الذي يمر منه الطعام، وهدف الأول لإجراء عملية قص المعدة هو التخلص من بعض الهرمونات التي تؤثر تأثيرًا سلبيًا على المريض مثل هرمون الجوع والهدف الثاني هو تصغير حجم المعدة حتى يشعر المريض بالشبع سريعًا، وذلك بعد تناول كمية قليلة من الطعام، وثالث هدف تقليل نسبة امتصاص الجسم للطعام، حتى يتمكن المريض أن يتناول ما يريد، ورابع هدف علاج مرض السكر الذي ينتج عن التخلص من الهرمونات، وقلة امتصاص الجسم للطعام.

– عملية تحويل مجرى المعدة هي عملية جراحية بداخلها عمليتين في نفس الوقت الأولى قص المعدة، والأخرى تحويل مسار المعدة، من خلال توصيل المعدة بالجزء الأخير من الأمعاء حتى يقل امتصاص الجسم للغذاء، وبالتالي تقل السعرات الحرارية، ويقل كمية الطعام الذي يتناوله المريض، مما يعمل على مساعدة المرضى في التخلص من الوزن الزائد بصورة أفضل وشكل أسرع.

وعلى هذا تكون الجراحة من الطرق الفعالة التي يتم بها القضاء نهائيًا على مرض السكر لمن يعانون من السمنة المفرطة، لأن قص المعدة وتقليل حجمها يساعد على تناول كمية قليلة من الطعام، كما أن تحويل مسار المعدة إلى الأمعاء يعمل على تقليل نسبة امتصاص الجسم للطعام، مما يساعد مرضى السكر على الشفاء منه، كما يمكنهم تناول الطعام الذي يفضلونه بدون خوف من السمنة، أو مرض السكر.

Share and let others know...Tweet about this on TwitterShare on Google+Share on FacebookEmail this to someone
Posted in د طارق البحار by Seo Manager