كيف تتم عملية تكميم المعدة بالمناظير | دكتور طارق البحار

كيف تتم عملية تكميم المعدة بالمناظير

كيف تتم عملية تكميم المعدة بالمناظير
0 أبريل 27, 2017

عملية تكميم المعدة ما هي إلا عملية جراحية يتم استئصال جزء من المعدة من أجل إنقاص الوزن، ذلك فيتم تقليص حجم المعدة بمقدار يتراوح ما بين 15% إلى 25% من حجمها الطبيعي.

حيث أن السمنة من مسببات العديد من الأمراض على شاكلة مرض السكر وعدد من أمراض القلب وأيضا صعوبات في التنفس وضعف في المفاصل، تلك الأمراض مرافقة لمرض السمنة تكون من الأسباب التي تحدث الوفاة المبكرة، فالتدخل الجراحي لعلاج مرض السمنة يكون الحل الأمثل في عدد من الحالات التي تعجز عن إنقاص وزنها من خلال التمارين الرياضية والأنظمة الغذائية، ذلك إن عملية تكميم المعدة تعد أحدى الوسائل الجراحية لعلاج السمنة، والقرار بإجراء العملية هنا يكون بناء على رغبة المريض.

ظهور عملية تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة ليست حديثة الاكتشاف بل كانت ظهورها منذ عام 2006 وكانت تتم لمرضي السمنة كبداية للتدخل الجراحي ثم يليها إجراء آخر جراحي وهو تحويل المسار للمعدة ولكن وجد أن العديد من المرضى قد عانوا خسارة كبيرة من الوزن ويصلون لفقد الوزن ووصلوا لمرحلة الخطر، ولا يكونوا في حاجة للإجراء الثاني.

تكميم المعدة هي إجراء جراحي بهدف إنقاص الوزن، يتم من خلاله إنقاص حجم المعدة لما يقارب 25% من حجمها الطبيعي، من خلال إزالة قطعة كبيرة من المعدة، والعلمية تنقص من حجم المعدة بصورة دائمة، هذا مع أن المعد قد تتوسع في الحياة فيما بعد، العملية تنفذ من خلال المنظار ولا يجوز الرجوع فيها.

حيث أنه يتم إنقاص حجم المعدة لتكون بحجم الحبة من الموز، وهذا من أجل تقليل كمية الطعام التي يتم تناولها والإحساس بالشبع خلال مدة قصيرة.

ولكي نستطيع فهم عملية تكميم المعدة يجب أن يكون لدينا المعرفة بطريقة عمل الجهاز الهضمي، ذلك أن عملية الهضم تتم من أن الطعام الذي يتم أكله يتفتت إلى قطع صغيرة بحيث يمكن لتلك القطع أن تتحول إلى مجرى الدم، فالطعام بعد أن يتم مضغه وابتلاعه عبر المريء إلى المعدة، فالحمض يقوم بإكمال عملية الهضم، فالمعدة لها القدرة على استيعاب ما يقارب لتر ونصف من الطعام لكل مرة، ينتقل ما بداخل المعدة لداخل الإثنى عشرة، وهي الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، وتختلط مع العصارات القادمة من الكبد، تدعى الصفراء، وأخرى قادمة من البنكرياس، وتقوم الصفراء والعصارات من البنكرياس بتعجل من عملية الهضم.

الفوائد لعملية تكميم المعدة

نسبة 77% من الذين قاموا بعملية تكميم المعدة لوحظ لديهم تحسن في مستوى الكولسترول في الدم، وأيضًا فقد الوزن، وتوفير في النقود وحياة أفضل وتحسن صحي ملحوظ فنتيجة لعملية تكميم المعدة تم علاج مرض السكر في الدم بنسبة 45%-58% ثم علاج الحالات الخاصة بعلاج الكولسترول بنسبة 77% وأيضًا علاج حالة انقطاع النفس الإنساني أثناء النوم بنسبة 60%.

عملية التكميم بواسطة التقارير السريرية: قد وجد انه بعد تحليل عدد 24 دراسة سريرية إضافة إلى وقت متابعة امتدت من سنة إلى خمس سنوات، أن نسبة 70% من الأشخاص قد تم تحسن ملحوظ في نسبة السكر في الدم، وأيضًا انخفاض ملحوظ في مستويات الدهون وضغط الدم، وأيضًا ضيق التنفس النوم ووجع المفاصل.

معظم عمليات التكميم يتم عملها من خلال استعمال أدنى حد من تقنية المناظير، وهذه التقنية تكون ندب صغيرة وأقل الآلام من التدخلات الجراحية المفتوحة، الدراسات السريرية التي تكون للمرضى الذين قاموا بعملية التكميم للمعدة أنهم بعد العملية بتحسن وأصبح لديهم شعور وقت للقيام بالأنشطة الترفيهية والجسدية، وتكونت لديهم مزيدًا من الثقة في النفس مما كانت قبل العملية.

كيف تتم عملية تكميم المعدة؟

يتم إزالة ما يقارب 75% من المعدة وهذا بصورة دائمة ويتم إزالة من الجسم، يتم في تلك العملية اختيار الجراحة المفتوحة أو استعمال تقنية المناظير، العملية تكون مرحلة أولى للمرضى الذين بهم مرض السمنة المفرطة في الوزن وذلك فمؤشر الكتلة للجسم يكون أعلى من 60، ويتم بعدها عمل عملية تحويل مسار للمعدة ذلك إذا لم يكن المريض قد فقد بعد الإجراء الأول، وطبقًا للتوصيات الحديثة يتم إجراء عملية تكميم المعدة ومؤشر الكتلة 40-35 “BMI” وتكون في معظم الحالات ناجحة في إنقاص الوزن كما المرجو منها.

وتتم العملية كالآتي:

  • تخدير كامل للجسم.
  • يتم التجويف للبطن بواسطة إبرة طبية مثل أي جراحة مناظير عادية، وهذا من أجل رفع جدار البطن وليكون بعيدًا عن الأمعاء والمعدة بالأسفل وهو مرتفعًا عنهما.
  • تتم بواسطة ثقب واحد أو أربعة ثقوب إدخال المنظار المربوط بسلك موصول بشاشة تلفزيونية تبين الأمعاء والمعدة.
  • الملاقيط يتم إدخالها ثم جهاز الكي وقطع الأوعية الدموية.
  • البداية تكون بفصل الأنسجة والأوعية الدموية بواسطة الكي.

المضاعفات التي قد تحدث بعد العملية

عقب العملية يكون على المريض أن يبقى ليلة أو اثنان تحت المراقبة ذلك قبل أن يستطيع أن يغادر للمنزل، والطبيب من المحتمل أن يقوم بوضع قثطار للمريض من أجل تصريف البول، في اليوم الثاني عقب العملية الجراح يجري أشعة على المعدة، ذلك للتأكد من عدم وجود أي تسريب أو انسداد، كما أنه من المهم أن يكون المريض مستمر في حالة من النشاط وأن يقوم بالمشي في الردهات أثناء وجوده بالمستشفى، وهذا يساهم في منع تجلط الدم والإمساك وأيضًا الالتهاب الرئوي، المريض يتم توفير له جهاز يساعده على التنفس يدعى محفز التنفس، ويكون بهدف الوقاية من الالتهاب الرئوي والمشاكل التي قد تصيب الرئة.

أحدى هذه المضاعفات أو جميعها تكون محتملة بعد جميع جراحات السمنة.

الغثيان: يواجه نسبة ضئيلة من المرضى باضطرابات في المعدة والشعور بالغثيان عقب الجراحة في خلال الشهرين أو الأشهر الثلاثة فيما بعد الجراحة، ذلك أن المريض يكون في وقت التكييف على النظام الغذائي الجديد، ومن أجل حل مشكلة الغثيان يفضل زيارة متخصص في التغذية.

الجفاف: من الضروري شرب مقدار 2 لتر من السوائل بصورة يومية أثناء إنقاص الوزن السريع عقب العملية وتلك الصعوبات يتم التغلب عليها من قبل المريض عندما يتكيف مع أسلوب الحياة الجديد من نظام غذائي و كمية الطعام المأكول.

تساقط الشعر: عدد من المرضى يعانون من حالات تساقط الشعر الذي قد السبب فيه هو نقص نسبة فيتامين ب6، أو استخدام نظام غذائي لا يزفر الزنك بصورة كافية للجسم، لكن يمكن الحفاظ على الشعر من خلال أكل الطعام المحتوي على كمية البروتين، مع الفيتامينات بشكل يومي، عدد من المرضى قد يكون لديهم إحساس بالبرد ذلك أثناء عملية إنقاص الوزن، وذلك بسبب التغير في عملية التمثيل الغذائي ونقص نسبة الدهون في الجسم، وغي تلك الحالات التي يجب فيها مراجعة اختصاصي تغذية، عدد من المرضى الذين قد لا يقبلون عدد من الأطعمة ذلك لأنهم لا يستطيعون إلا تناول أجزاء صغيرة ويكون أكلهم بطيء ، يكون على المريض أن يقوم بمضغ الطعام جيدًا وأن يتجنب الأطعمة التي بها نسبة مرتفعة من السكر.

Share and let others know...Tweet about this on TwitterShare on Google+Share on FacebookEmail this to someone
Posted in د طارق البحار by Seo Manager