تكلفة عملية تكميم المعدة ونتائج الجراحة | دكتور طارق البحار

جراحة تكميم المعدة

تكميم-المعدة

جراحة تكميم المعدة

تُجرى هذه العملية عن طريق منظار البطن الجراحى. جراحة تكميم المعدة أو استئصال المعدة طولياً لتكون شبيهة بالكم، هي واحدة من أحدث أنواع الجراحات  لعلاج السمنة. و تسمى أيضا هذه الجراحة بأستئصال المعدة الطولى، أو استئصال المعدة الأنبوبي. خلال هذا الجراحة يزيل الجراح جزء من المعدة بحيث تأخذ المعدة المتبقية شكل الكم، أو الأنبوب أوالموزة. والهدف الرئيسي من هذا الإجراء هو تصغير حجم المعدة دون التأثير على وظيفتها أو تغيير المسار الطبيعي للغذاء ويتم قطع و إغلاق هذا الأنبوب المعدى بالدباسات الجراحية. و تبقى الأعصاب إلى المعدة وصمام مخرج المعدة سليمة. فكرة جراحة تكميم المعدة هى الحفاظ على وظائف المعدة مع خفض كبير في حجمها دون تحويل مسار الأمعاء أو حدوث أي سوء امتصاص بالجهاز الهضمي. على الرغم من أن جراحة تكميم المعدة هو إجراء غير قابل للعكس، فإن ما يتبقى من المعدة يتوسع ويتمتدد مع مرور الوقت. فبعد 18-24 شهرا من العملية الجراحية، تبلغ المعدة نحو 40-50٪ من حجمها الأصلي و يصبح هذا الحجم كافيا للحفاظ على الوزن دون زيادة إذا إلتزم المريض باتباع نظام غذائي وأسلوب الحياة صحي. تعتبر جراحة تكميم المعدة في الوقت الراهن من الجراحات المتفق عليها لعلاج السمنة المفرطة و كبديل لحزام المعدة للأفراد الذين لا يرغبون فى المتابعة المستمرة والذين لا يرغبو فى وضع جهاز غريب فى جسمهم. وكما إنها تستعمل كخيار آمن للأفراد الذين يعانون من السمنة فوق المفرطة (الأوزان العالية جداً).

عملية تكميم المعدة في مصر و الدول العربية

تعد عمليات تكميم المعدة فى مصر و الدول العربية من اشهر العمليات فى جراحة المعدة و التى تساعد على علاج السمنة و القضاء عليها حيث ان هذه العملية تساعد على تصغير حجم المعدة بمعدل يصل الى 25 % تقريبا من اصل حجمها فضلا ان هذه العملية تعد الاقل فى الاعراض الجانبية و قد بدأ اجراء هذه العملية لأول مرة فى عام 2006 و كانت تستخدم فى البداية لعلاج مرضى السمنة المفرطة و يكون القرار فى اجراء هذه العملية راجع للمريض قبل الطبيب .

من اهم مميزات هذه العملية انه يتم فيها استئصال جزء من المعدة ليبقى حوالى ربع حجم المعدة فقط و هو جزء يساوى ربع حجم ثمرة موز تقريبا و يبقى المريض بهذا الحجم بقية حياته مما يساعد على ان يتبع المريض نظام غذائى معين لباقى حياته مما يساعده على الاستمرار فيه بشكل افضل علما بان من الممكن ان يتم اجراء عملية اخرى لتوسيع المعدة لاحقا .

كيفية اجراء عملية تكميم المعدة فى مصر و الدول العربية

  • اولا يتم تخدير المريض بشكل كامل .
  • بعد لك يتم نفخ تجويف البطن و ذلك بواسطة ابر معينة متخصصة فى جراحة المناظير .
  • ثم يتم عمل عدة ثقوب لإدخال المناظر داخل البطن على ان يكون المنظار مرتبط بسلك و موصل بشاشات عرض ليتم رؤية حركة الاعضاء الداخلية و الاعماء .
  • بعد ذلك يتم ادخال ملقاط و جهاز كى .
  • بعد ذلك يتم تحديد الجزء المراد اقتصاصه ليتم اقتصاصه بالملقاط و كى الاجزاء المقطوعة .
  • بعد ذلك يتم ادخال انبوب صغير من خلال الفم وصولا للإثنى عشر .

بعض انواع عمليات تكميم المعدة

تعد عمليات تكميم المعدة احد العمليات الجراحية التى تختص فى علاج السمنة و هذا النوع من العمليات ينقسم للعديد من الانواع تبعا لرأى الطبيب و حالة المريض الصحية و وزنه و الكيلوجرامات المراد فقدانها .

  • النوع الاول من هذه العمليات يتم فيها اقتصاص الجزء العلوى من المعدة و بعدها يتم اقتصاص جزء من الامعاء الدقيقة و تربط بفوهة المعدة و تكون نتيجة هذه العملية ان الطعام الذى يتناوله الشخص يتم امتصاص جزء بسيط منه فى الجسم و بقية الطعام يتم تحويله رأسا للأمعاء الدقيقة على شكل طعام غير مهضوم مما يساعد على امتصاص الجسم لكمية قليلة من الطعام .
  • النوع الثانى و يتم فيه وضع رباط حول الجزء العلوى من معدة المريض بهدف تصغير حجم المعدة مما يساعد على تقليل كمية الطعام التى يمكن للمعدة استيعابه فضلا عن ان هذا الرباط سيحد من التمدد فى انسجة المعدة مما يساعد على الشعور بالامتلاء بأسرع وقت ممكن كما ان هناك العديد من التقنيات الاخرى .

الاستعدادات الواجبة قبل عملية تكميم المعدة

  • قبل ان تقوم بإجراء عملية تكميم المعدة عليك ان تكون معد نفسيا لتغيير حياتك و روتين يومك و مستعد ايضا ان تتبع انظمة غذائية جديدة لحياة صحية و هذا الاستعداد امر ضرورى للغاية حتى تتمكن من تفهم التغييرات التى طرأت على جسمك و لا يصيبك الشعور بالاكتئاب .
  • ممارسة الرياضة لابد ان تصبح اسلوب حياتك او امر معتاد عليه لأنها امر لابد من المداومة عليه بعد العملية لذا لابد من الاعتياد على ممارسة الرياضة قبل اجرائها .
  • عليك تفهم طبيعة الوجبات الصحية التى يحتاجها جسمك لان قدرة استيعاب المعدة للأطعمة تختلف كليا عن السابق فعليك ألا تملئ معدتك بأطعمة غير مفيدة .
  • استبدل اطعمتك المليئة بالدهون و السكريات بأخرى غنية بالفيتامينات و المعادن حرصا على ألا يتعرض جسمك لنقصاً فى اياً من الوظائف الاساسية و عليك ايضاً المحافظة على شرب كميات كبيرة من الماء .
  • توقف تماما عن التدخين قبل اجراء العملية و ذلك لان التدخين يتسبب فى مشكلات فى الشرايين و خصوصا تحت تأثير المخدر .
  • توقف تماما عن الادوية التى تسبب سيولة فى الدم و ان كان لابد من تناول اياً من هذه الادوية فعليك بإخبار طبيبك اولاً .
  • اما عن قبل العملية بيوم واحد فعليك ان تتجنب تماما الاطعمة صعبة الهضم و الكميات الزائدة و احرص على شرب كميات كبيرة من الماء و المشروبات و عليك بالصوم عن كافة الاطعمة و المشروبات بداية من منتصف الليلة التى تسبق اجراء العملية .

ما بعد اجراء عملية تكميم المعدة

  • من الطبيعى ان يشعر المريض ببعض الآلام بعد اجراء العملية لذا يتوجب على المريض الاستمرار على تناول المسكنات لمدة اسبوع بعد العملية .
  • على المريض ان يبتعد تماما عن ممارسة الرياضة او اى حركات عنيفة يكون لها تأثير على منطقة البطن لان ذلك سوف يتسبب فى آلام كبيرة فضلاً عن انه سيقلل من سرعة شفائك .
  • بعد شهر و نصف تقريبا سيجد المريض انه قد عاد تقريبا لحالته الطبيعية .
  • سيلاحظ المريض بعد اجراء العملية انه يشعر بالامتلاء بعد وقت قصير جدا مقارنة بالسابق و هو ما سيلاحظه بداية من الوجبة الاولى .
  • احيانا سيشعر المريض بالإسهال او الغثيان او الرغبة فى القئ و لكن سرعان ما سيعتاد المريض على تلك الكميات التى تستوعبها معدته و سوف يقل عنده الشعور بهذه الآلام .
  • بداية من خروج المريض من غرفة العمليات فسوف يقوم الطبيب المعالج بتوفير قائمة ببعض الاطعمة التى يسمح بتناولها حتى تمام شفاء المعدة و التى سوف تكون عبارة عن سوائل و اطعمة خفيفة .
  • عليك ان تتوقف عن تناول الطعام فور شعورك بالشبع لان تناولك طعام زائد عن حاجتك سيؤدى الى شعورك بالقئ او سيتسبب فى اتساع المعدة مرة اخرى مما يتسبب فى فشل عمليتك .
  • عليك ان تعى ان عملية تكميم المعدة ليست كعمليات شفط الدهون اى انك لن تخرج من غرفة العمليات خاسرا لجزء من وزنك اى انك فى حاجة لإتباع نظام غذائى جيد يساعدك على خسارة الوزن بعدها .

فوائد عمليات تكميم المعدة فى مصر و الدول العربية

تعد عمليات تكميم المعدة فى مصر و الدول العربية من افضل عمليات علاج السمنة المفرطة و التى تعود على المريض بالعديد من الفوائد التى سوف نقوم بتعديدها فى مقالنا هذا .

  • وجد ان حوالى 77% من اجمالى الاشخاص الذين تم وضعهم تحت دراسة بعد اجراء عملية تكميم المعدة قد تم ضبط نسب الكولسترول لديهم مما ساعدهم على الحصول على حياة افضل .
  • على عكس الشائع عن عمليات تكميم المعدة انها تتسبب فى مشكلات صحية فقد ثبت بالدليل ان عمليات تكميم المعدة احد اهم العمليات التى ساعدت الكثيرين فى التحكم فى نسب السكر فى الدم فضلاً عن معالجة مرضى ضغط الدم المرتفع .
  • 60% من مرضى السمنة الذين تم اخضاعهم للعملية كانوا يعانون من حالات ضيق او انقطاع التنفس اثناء النوم و قد تم القضاء على هذه الحالة تماما .

هل يساعد تكميم المعدة علي علاج السكري ؟

ان جراحة تكميم المعدة ليست مستحدثة وانما هي تطوير لعدة جراحات سابقة مثل كشكشة المعدة وربط وتطويق المعدة ولف

المعدة و تدبيس المعدة ، وتهدف جراحة تكميم المعدة إلى تصغير حجم المعدة، عند طريق القص الطولي للمعدة ويتبقى جزء

شبيه ثمرة الموز مما يجعل مريض السمنة المفرطة يشعر بالشبع لفترة طويلة عند تناول القليل من الطعام، ويقول الدكتور

طارق البحار استشاري جراحات السمنة والمناظير بجامعة عين شمس في القاهرة ، أن جراحة تكميم المعدة بسيطة

الإجراءات ولا تغير من فسيولوجية الجهاز الهضمي فيعمل كما هو طبيعي .

تتم عملية تكميم المعدة من خلال استئصال 5/4 حجم المعدة أي ما يعدل 80% من المعدة وترك 5/1 خمس المعدة فقط أي”

قص طولي للمعدة” خلال ساعة واحدة فيتبقى 20% من حجم المعدة، وبالتالي منظومة عمل الجهاز الهضمي تظل كما

تخفف جراحة السمنة المفرطة ” تكميم المعدة” الجوع الناتج من هرمون “الجريلين” الذي يتم إزالته مع استئصال الجزء

الزائد من المعدة، ويكون ال جزء المتبقي من المعدة على شكل أنبوب أو كم. ويتم هذا باستخدام دباسات المنظار المتطورة

لمن تناسب جراحة تكميم المعدة أو السيلف ؟

تبدأ جراحة تكميم المعدة من عمر 65­-18 سنة مع وجود مؤشر كتلة جسم أكثر من 40 بالاضافة لمرضي السكري الناتج عن

السمنة ممن تبدا لديهم كتلة الجسم 35، ويتم تحديد تكلفة جراحات السمنة المفرطة من تكميم أو تحويل مسار المعدة بما يتناسب

فإذا كان مريض السمنة المفرطة يأكل كميات كبيرة من الطعام أثناء اليوم وليس لديه شعور بالشبع هذا النوع من المرضي هم

الذين تصلح لهم عملية تكميم المعدة بالمنظار، أما إذا كانت طبيعة طعام المريض عبارة عن تناول الكثير من الحلويات والأيس

كريم والمقبلات والوجبات السريعة، وشرب المياه الغازية بكثرة وهذا النوع من الطعام سريع الامتصاص يتناسب معهم جراحة

مع مريض السمنة من حالتة الصحية و طبيعة طعامه.

تكميم المعدة

مضاعفات ومخاطر عملية تكميم المعدة

يقول د. طارق البحار ان جرحة تكميم المعدة أمنة وأن غالبية المرضى لم يشكون من أي مضاعفات. ومع ذلك، كما هو الحال

مع أي عملية جراحية أخرى، قد يكون هناك بعض المضاعفات بعد العملية أو على المدى البعيد. وهذه المخاطر أكبر بالنسبة

للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة . ولكن هناك العديد من العوامل التي تلعب دورا

مثل وزن وطول وعمر وعادات المريض الغذائية .

وينصح البحار النساء الاتي يرغبن في الحمل الي تأجيل الحمل بعد عام من الجراحة لكي يأخذ الجسم وضعه ويحصل الجنين

علي ما يلزمه ولا يعوق نموه ، وتجنب المخاطر علي الأم والجنين.

مخاطر ومضاعفات تكميم المعدة

تثير جراحات السمنة العديد من المخاوف من نقص امتصاص الفيتامينات نتيجة لقلة الطعام، ولكن جراحة تكميم المعدة لا

تتتعارض مع امتصاص الطعام ويقوم الاستشاري بتحديد نظام غذائي صحي مع بعض العقاقير التي تساعد المريض علي تخطي

التسريب من خطوط الدباسات ويكون نتيجة لنوع الدباسات المستخدمة لغلق المعدة مما ينجم عنه تسريب لمحتويات المعدة

داخل تجويف البطن ويترتب عليه من التهابات بالأنسجة المحيطة والتدخل السريع بعملية أخرى أو تركيب دعامة داخل المعدة .

استعادة الوزن مع مرور الوقت إذا لم يتم استئصال جزء كافي من المعدة ، وارتجاع المريء وهذا يحدث عندما ترتفع محتويات

تلك المرحلة ..المعدة إلى المريء.

لماذا عمليات تكميم المعدة مكلفة؟

سبب ارتفاع تكلفة عمليات السمنة يأتي من 3 عوامل:
العامل الأول هو ارتفاع سعر المستهلكات التي تستعمل في العملية وهي اساسا الدباسات القاطعة وكل غيار منها يستعمل مرة واحده فقط،
العامل الثاني وان هذه العمليات تحتاج الى خبرة وجهد كبير من الجراح وطبيب التخدير فليس من المتوقع ان تكون اتعاب طبيب تخدير او الجراح مرتفعة عند إجراء عملية تحتاج إلي درجة عالية من المهارة و الخبرة في مريض وزنه اعلى من المرضى الطبيعيين نظرا للصعوبات التقنية في المرضي الذين يعانون من السمنة المفرطة.
العامل الثالث هو سعر المستشفى حيث أن جميع المستشفيات تصنف هذه العمليات كعمليات متقدمة اي انها تعتبر اعلى تصنيف من العمليات نظرا لما تحتاجه من تقنيات عالية سواء جهاز المنظار او الأجهزة الأخرى في غرفه العمليات.

يجب ان تكون هناك قناعة أنه محاولة التوفير الزائد في سعر العملية قد يكون مضر و خطر، فمثلاً في عمليات التكميم يوجد بعض الجراحين يقوموا بعمل استئصال جزء بسيط من المعدة بعدد اقل من غيارات الدباسات القاطعة لتقليل التكلفة وهذه العملية فاشلة تماما علي المدى البعيد وفي بعض الاحيان تؤدي الى تساقط الشعر و يوجد آخرون يستعملون دباسات صينية الصنع و غير مطابقة للمواصفات العالمية او يقومون بإجراء العمليات في مستشفيات متدنية الامكانيات و ذلك لتقليل التكلفة ولكن هذه الأمور تشكل خطر جسيم علي المريض مع نتائج سيئة للعملية

كيف تتم عمليات تكميم المعدة

بداية قبل اتخاذك قرار اجراء تكميم المعدة ، ينبغي عليك أن تعد نفسك من حيث:

  • أخذ استشارات معالجة نفسية للتخلص التام من أي عوارض نفسية حادة غير ملحوظة بالنسبة لك.
  • إجراء عدة فحوص طبية لمعرفة أنواع الإصابات الموجودة والعلاج منها، أو مناسبة حالتك لإجراء العملية.
  • إجراء بعض التحاليل الطبية وصور إشاعات بحسب طلب المختص بأمراض السمنة والعمل بالمناظير، منها وظائف الكلى والكبد، وصورة دم، وسيولة الدم ووظائف الغدد الدرقية.
  • إجراءك حمية ريجيم لمدة لا تقل عن أسبوعين قبل العملية مباشرة؛ لتهيئة الجسم لها، وراحة بعد العملية لا تنقص عن 4 أو 5 أيام.
  • تجرى العملية بطرق مختلفة منها الشق الجراحي الواحد، أو بالمنظار بالثقوب المحددة بخبرة ومهارة الطبيب القائم عليها.

 

مخاطر عملية تكميم المعدة

 

تكميم المعدة من مستجدات الأمراض الحديثة التي شاعت بعد تفشي مرض السمنة وزيادة الوزن بشكل مفرط، ولا شك أن الكل يعلم بطبيعة الأسباب التي أدت لهذه السمنة الرهيبة وأنماط زيادة الوزن المرتفعة والتي منها على سبيل المثال المواد الحافظة بالوجبات المعلبة والمقرمشات والمواد المجمدة وكذلك المشروبات غير الصحية المختلفة، ووجبات المطاعم السريعة.

ولكي تتعرف على مخاطر عملية تكميم المعدة ينبغي أن تتعرف على معلومات مفصلة حول طبيعة المعدة والأسباب المؤدية لتلك العملية وسنتابع هذه المعلومات معا في الفقرات القادمة.

المعدة:

عضو داخلي أشبه بكيس هاضم وعاصر للأطعمة مرتبط بالكائن الحي في جهازه الهضمي، يتصل بالفم عبر المريء، ويرتبط بعضلات الإخراج بالأمعاء.

تعمل المعدة على تفتيت بقايا المواد صعبة الهضم بالأسنان وتبديل هيئتها لصورة سائلة يسهل معها خروج العناصر الغذائية وسرعة الامتصاص الجسدي لها، وهذه الدورة تتطلب من ساعتين إلى أربع ساعات بالمتوسط لهضم الأطعمة، من خلال هضم ميكانيكي بضغط متعاقب على الطعام لتفتيت بروتيناته، وإفراز كيميائي بإخراج إنزيمات خاصة هاضمة للمواد المفتتة وخاصة البروتين.

عندما يحدث أي خلل في دورة عمل المعدة يتسبب هذا بحدوث ألاما تتفاوت في الشدة ودرجة الإصابة، وبعضها مثل القرحة، الالتهاب، عسر الهضم، نزيف المعدة، ارتجاع وارتداد المريء، ولذلك قيل عنها بيت الداء.

الوقت المناسب لإجراء عملية تكميم المعدة ؟

تختلف حاجات المرضى أو المصابون بالوزن الزائد وتتفاوت بالنسبة لتخفيف حجم الجسم وتقليله، فمنهم من يلجأ للأنظمة الغذائية ومنهم من يتجه نحو الريجيم الصحي بواسطة إرشادات طبية وآخرون لا يستطيعون الانتظام بهذه الأنظمة فيكون اختيارهم العمليات الجراحية، وأكثرها شهرة بهذا الصدد هو عملية تكميم المعدة.

عمليات تكميم المعدة: هي جراحة طبية داخل مؤسسة طبية خاصة أو عامة، بواسطة طبيب مختص يقوم بقص جزء من المعدة بما يعادل الربع تقريبا، مع إعادة ربط الجزء المقصوص ولحمه ببقية المعدة المتروكة على هيئة مستقيمة أشبه بأكمام الملابس.

تؤدي هذه الجراحة بعد الاستشفاء منها إلى سرعة الامتلاء عند تناول الأطعمة، فهي حافز عضوي لإنقاص الوزن بتقليل الأطعمة لمن تعاني إرادتهم ضعفا في مقاومتها.

تتعدد مسميات هذه العملية أيضا باسم: تدبيس المعدة، قص المعدة، وتؤثر على الهرمونات الداخلية بالمعدة حيث ينقص الهرمون بمعدل القص المأخوذ وغالبا يكون الجزء المتروك ثلث المعدة فقط.

 لمن تصلح عملية تكميم المعدة ؟

مخاطر عملية تكميم المعدة كبيرة، وليست هينة، فهناك طبائع بدنية تختلف من جسم لآخر، وما يتحمله جسد قد لا يتحمله آخر، إذا لا ينصح بها إلا في حالات معينة مثل:

  • ارتفاع حالات السمنة بما يفوق 35 إلى 40 كيلو جراما عن معدل الوزن المثالي المقترن بالطول المناسب، في الذكور، وأعلى من هذا بالنسبة للإناث وغالبا تكثر السمنة بهن عن المعدلات الطبيعية، لكن الأنظمة الغذائية مع إرادة قوية بديلا مناسبا ينصح البدء به وخاصة لمن أوزانهم أقل من المعدل السابق.
  • كذلك حالات الشراهة بلا شبع، حيث تناول أطعمة مدة كبيرة بلا شبع، قد يكون هذا مؤشرا لعيوب بالمعدة بعد اجتناب الأسباب النفسية والعضوية الأخرى.
  • المصابون بمرض الفيل وضخامة وكثافة الدهون حتى عجزوا عن التحرك، سوى بمساعدات خارجية.
  • الحوامل، ومصابي الأمراض النفسية الحادة، كذلك الالتهابات المرئية لا ينصح لهم بإجرائها، بغض النظر عن السمنة، ويفضل إجراءات أخرى لإنقاصه.
  • أمراض الكبد والحجاب الحاجز والقلب.

مخاطر إجراء عملية تكميم المعدة:

أي تغير غير طبيعي بالجسم لا شك له ضرر ما يكون بسيطا أحيانا وشديدا مرات أخرى، ولكن مع التطور الطبي قلت الأضرار بنسب كبيرة لكن لم يقضى عليها تمام، كذلك الحال بالنسبة لأي إجراء جراحي، مخاطر عملية تكميم المعدة إذا مؤكدة في حالات، نذكر منها:

أولا: مضاعفات ما بعد العملية

  • وجود انسداد أو تسرب، ومن اعراضه تجمعات اللعاب في الفم وارتفاعه إليه ولذا قد يطلب الطبيب بعض صور أشعة للاطمئنان.
  • جلطة الدم أو التهاب المريء، ولمنع هذا ينبغي التريض بالسير في المشفى.
  • التهاب الرئة ومشاكل السعال والتنفس، ولأجل هذا يمكن إعطاء المريض محفز تنفس خاص لاستعماله في فترة النقاهة بعد العملية.
  • التقيؤ بسب تغير عادات وأنماط تناول الأطعمة، وسرعة الأكل عامل لهذا التقيؤ، حيث ضيق مساحة المعدة بعد العملية.
  • حساسية المعدة للمشروبات الغازية والكحولية، وبعض أنواع الأطعمة.
  • احمرار أو ارتفاع حرارة أو التهاب موضع إجراء الخياطة الجراحية، وهنا ينبغي إخبار الأطباء فورا لاتخاذ إجراء عاجل.
  • إرهاق ومشكلات صحية إن كان يتناول أدوية أخرى بدون إخبار الطبيب، مع عدم اهتمامه بالفيتامينات والمعادن سهلة الامتصاص المعوضة لفقد الهرمون والبروتين الناتج عن قلة كمية الطعام وضيق المعدة بعد القص.
  • الإمساك، أحيانا ولمدة شهر وللتغلب عليه يمكن تناول الملينات..
  • الامتناع عن الحمل للمرأة بعد عملية تكميم أو تدبيس المعدة، نظرا لخطورته المفرطة على صحتها وحياتها.

ثانيا: مخاطر عملية تكميم المعدة الأكثر احتمالية

  • تغيير الحالة النفسية من البسيط للشديد، وفي استمراريتها يكون أسباب عضوية فيتم مراجعة طبيب الجراحة للاستشارة وعلاج التطورات.
  • مخاطر بسبب خطأ في التخدير أو من الطبيب، كما أن النتائج لا تتحدد بعد خمس سنوات، وقد يستعيد المريض الوزن المفقود إذا واظب على امتلاء المعدة وغير عادات الحمية وتعليمات الأطباء.
  • فقد الشهية لأنواع معينة من الأطعمة، وبالتالي الاضطرار لاتباع نظام يعتمد على سوائل أكثر.
  • منع تناول العلكة لتسببها بالانسداد وإدخال الهواء الذي يضر المعدة بأول فترة بعد الجراحة.
  • ارتفاع الحرارة مع سرعة النبض والألم بالبطن، ترهل الجلد وثبات الوزن أول 3شهور.
  • حموضة المعدة وبالتالي تجشؤ أكثر، غازات المعدة، والأنيميا أو فقر الدم.
  • التغير في معدلات السكر في الدم، مع الشعور بالبرودة رغم دفء الطقس.
  • تعرض الجسم للجفاف لقلة تناول السوائل، مع تساقط الشعر لفقد فيتامين ب.
  • الدوخة أو الإحساس بالدوران، وذلك بسبب عدم الانتظام بمواعيد منظمة.
  • اضطرابات العادة الشهرية عند النساء بأول فترات بعد العملية.
  • مشكلات انخفاض ضغط الدم، جلطة الوريد، حصى المرارة.
  • تشنج الساقين، والملل من الحمية بعد العملية سريعا.

 

شرح د. طارق البحار لعملية تكميم المعدة

 

 

حيث أنه فى بعض الأحيان تعتبر أنها خطوة أولى في إجراء من خطوتين لعلاج هؤلاء المرضى. في مثل هذه الحالات، يتم إجراء جراحة تكميم المعدة و بعد أن يكون الشخص قد فقد كمية كبيرة من الوزن يتم إجراء عملية تحويل مسار المعدة وهذا ما يسمى نهج “تدريجي” لجراحة فقدان الوزن، وهذا يجعل الإجراء الثاني أقل مخاطرة وأكثر فعالية. إما عن توقيت إجراء العملية الجراحية الثانية فهو يتغير وفقا لدرجة فقدان الوزن. وعادة ما يحدث في غضون 6 إلى 18 شهرا بعد الجراحة الأولى. يفقد معظم الإفراد الذين أُجريت لهم جراحة تكميم المعدة حوالى 60 % من وزنهم الزائد خلال السنة الأولى بعد الجراحة.

وقد أظهرت الدراسات أنه بعد إجراء جراحة تكميم المعدة يظهر تحسناً في مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكولسترول وتوقف التنفس أثناء النوم في غضون سنة إلى سنتين. هذا التحسن جيد و لكنه لا يوازى ذلك التحسن اللذي يظهر بعد عملية تحويل مسار المعدة

Share and let others know...Tweet about this on TwitterShare on Google+Share on FacebookEmail this to someone