لمن تصلح عملية تحويل مسار المعدة ؟ | دكتور طارق البحار

لمن تصلح عملية تحويل مسار المعدة؟

لمن تصلح عملية تحويل مسار المعدة؟
0 أبريل 27, 2017

مواصفات ضرورية قبل إجراء جراحات السمنة

عملية تحويل مسار المعدة من أكثر جراحات علاج سمنة الأوزان الزائدة المفرطة انتشارا، ورغم كونها تسبب مضاعفات كسائر الجراحات لكنها تحقق إنقاص للأوزان بمعدل 70% تقريبا من الوزن الكلي، تعتمد هذه العملية على معايير عدة قبل القيام باتخاذ إجرائها من هذه المواصفات المعيارية ما يلي:

  • كتلة جسمك ومعدل ارتفاعها بالنسبة للوزن الزائد وهل هو من الدرجات الأولى أم المتجاوزة للسمنة المفرطة.
  • تشخيصات الأطباء السابقين لحالتك الصحية، ودرجة إصابتك بمرض خطر يؤثر على حياتك بشكل كبير في حال بقاء هذه السمنة.
  • نتائج التحليلات والأشعة وكشف الغدد ووظائف الكلى وصور الدم وقياس نسب الهيموجلوبين وغيرها.
  • فرص تخسيس الجسم بأنظمة رجيم مختلفة ووفق إرشادات من مختصين التجميل وعلاج السمنة، أو عبر مجهود بدني محدد.
  • قدرتك على تحمل نظام غذائي ثابت وتغيير أسلوب ونظام حياتك، وتناول مكملات وفيتامينات بديلة للأطعمة المفقودة بفعل تقليل حجم المعدة وغياب العناصر الغذائية بها، والتزامك بتعليمات الأطباء والمتابعات المستمرة مع أطباء الجراحة التي قمت بها أو تنوي القيام بها.
  • طبيعة عمرك الزمني.
  • اختيار الأطباء الموثوقة أعمالهم وخبراتهم وشهاداتهم الأكاديمية، مع تصاريح خاصة من الدولة بمزاولة مهنة الطب وجراحات السمنة.
  • حسن اختيار المشفى ونظافته، ذي الاقبال العال، والقدرة على دفع التكلفة الإجمالية لنوع العملية التي ستجريها وحدده الطبيب لك.
  • معلوماتك عن العملية، وأنواع الطرق الممكنة لها، إما بالمنظار، أو الشق البطني، واطلاعك على خبرات وتجارب الأخرين في هذه عملية تحويل مسار المعدة، وأهم المضاعفات التي حدثت معهم، وفهمك لشرح الطبيب وسؤاله عن كل ما يتعلق بجراحتك وتخوفاتك، والنظر بالمضاعفات المحتملة وأهم الأعراض التي يمكن تعرضك له وإمكانيتك لتحملها وتناسبها مع المستوى الصحي.
  • مدى وجود أو تناول أدوية قد تتعارض مع أدوية ما بعد الجراحة أو ما بعدها.

كيف تتم عملية تغيير مسار المعدة؟ ومن هم المرضى المسموح لهم بإجرائها؟

طريقة الإجراء:

يتم تهيئة المريض بعد التأكد من موافقته وتحمله لإجرائها، والتأكد من تنفيذه حمية سليمة مسبقة على الجراحة، وإدخاله إلى غرفة مخصصة للعمليات الجراحية، ثم يتم اختيار الطريقة المخصصة للعملية، بعد التخدير الكامل للمريض، ومدتها لا تزيد عن ثلاث ساعات كحد أقصى وهذا بحسب صحة المريض وتحمله.

فيها يعمد الطبيب إلى جزء من المعدة فيخصصه بما يشبه جيبًا أو كيسًا صغيرًا يوصله بتدبيس خاص بأطراف الأمعاء، وهي لا تفصل بقية المعدة كليةً، ولكنها تعد وتجهز كمخزن تصريفي للعصارات الهاضمة بدون دخول الطعام إليها بل يمر بالجراب المعدي الجديد الذي يوقف أكلي السكر والحلويات عند سقف محدد لتناول هذه الأطعمة.

والجدير أن نذكر هنا أن تلك العملية تحتوي نوعين من التحويل المصغر والكبر، فأما تحويل مسار المعدة المصغر فيتم بالطريقة السالفة الذكر بين المعدة والأمعاء، بينما المكبرة بتحويل مسارين، الأول بين الأمعاء وبعضها والثانية بين الأمعاء والمعدة.

وبما أنها تعمل على الإحساس بامتلاء المعدة بتناول كمية بسيطة من الغذاء مع تقليل امتصاص العناصر فإنها تمنع الزيادة بالوزن، وبالتالي تقليل سبب الأمراض المتعلقة بالسمنة كالسكر درجة ثانية بخاصة بوجود الغدة المفرزة للأنسولين لتعمل بكفاءة ببعد إجراء العملية، وارتفاعات وانخفاضات ضغط الدم، ولكن بعض مضاعفاتها قد يتطلب إعادة الجراحة لضبط المعدة كما كانت.

أثبتت تجارب ثبات فقدان الدهون المسببة للسمنة لأطول فترات ممكنة بعد تحويل المعدة، لكنها تحتاج لتنظيم غذاء ثابت وأنواع معينة من الطعام، ورغم هذه الخاصية المنشودة إلا أن المضاعفات بها كارثية في أحيانٍ كثيرة حين يتم إهمال التدخل الجراحي السريع في حالات الانفصال والتسرب المعوي لتجويف البطن، بسبب احتمالية انفصال الدباسات بشكل كبير جدًا في مثل هذه النوعيات من العمليات.

نوعيات المرضى:

ينصح جميع المختصين بإجراء محاولات طبيعية بلا تدخل جراحي عند إنقاص الأوزان، إلا في حالات لا يمكنها الانتظار لتدهور الصحة العامة أو عدم القدرة على انتظار فترة التخسيس لتهديد بالوفاة أو مضاعفات تؤدي لها.

وهي تصلح لأولئك الذين يرتفع الوزن والدهن لديهم عن 40% من المعدل الطبيعي لكتلة الجسم المثالية، ولكنها لا تشمل أولئك المصابين بأمراض القلب والمرض الخبيث السرطاني.

كما أنها تتناسب لمرضى الشراهة لكل ما هو ذو طعم سكري، من حلوى وكعك وكيك وغيرها، حيث أن المريض بعد الاستشفاء إن حاول التهام بعض منها ينتابه ألامًا وغثيان يمتد لمرحلة القيء أو أخطر من هذا بالإغماء.

كذلك من يعانون من صفة ارتفاع الصوت الناتج عن صعوبات التنفس وانقطاعه من المصابين بالسمنة، يعدون مؤهلين لإجراء عملية تحويل مسار المعدة.، ومن تتجاوز مؤشرات كتلة الجسد لديهم 35 إلى ما فوق، ولحساب هذا النمط توجد بعض آلات حساب مؤشر الكتلة الجسمية للسمنة الزائدة بإفراط بإدخال معطيات الطول والوزن.

تصلح لمرضى الضغط المتزامن بالسمنة، ونسبة شفاء مصابو الكوليسترول وأمراض الدهون العالية بمعدل 83%.

لا تصلح عملية تحويل المعدة وتعديل مساراتها للشيوخ فوق 65 سنة، وإنما تصلح لمن دون هذا العمر. وكذلك للملتفين حول النظام الغذائي، إذ يمكن العودة إلى بداية الصفر وإعادة وزنك المفقود بمدى طويل في حالات عدم التزامك بالتعليمات، إنها وسيلة لتنظيم غذائك مدى الحياة، وليس تهربا من الحميات ولا الأنشطة الرياضية.

النظام الغذائي المتبع غالبا بعد عملية تحويل مسار المعدة المصغر أو الكلاسيكي

بداية لن يمكنك تناول أطعمة أول أيام بعد الجراحة، وسيتم الاكتفاء ب 80 ملل سائل مياه صاف، بهذا المعدل للمرة الواحدة، فإن تأقلمت المعدة يتم اتخاذ نوعيات سوائل أخرى تتضمن المواد الخالية من الدسم والسكر، والحساء الصاف المرق المنزوع دسمه، والحليب خال الدسم أيضا، وبعض أنواع عصائر غير محلاة.

يستمر هذا النظام السائل لعدة أيام تعقبها مرحلة كثيفة قليلا ولكنها لينة بقوام شبه سائل من الأطعمة السائلة أو المعكرونة الطرية جدا مهروسة وبلا أي تصلب لأجزائها، وتمنع التوابل ويتم أخذ قسط راحة قبل احتساء السائل المرغوب بلا سكر لا تقل عن النصف ساعة.

بالنسبة للحوم والدجاج يسلق جيدا ويهرس مع المرق بشكل خليط، نظرا لضعف تحمل المعدة وحساسيتها في تلك المرحلة لأي أطعمة صلبة أو كميات بأزيد ما تستطيع، وهذا حفاظا على تماسك الدبابيس المثبتة لها أيضا فلا يحدث انزلاق لها وخطورة تتطلب جراحة عاجلة بسرعة.

تمنع أطعمة معينة كالحبوب والمكسرات الجافة والمشروب الغازي بأنواعه ومشتقاته ونظائره، كذلك الخضر ذات الألياف كالقرنبيط والكرنب، أو أي طعام يتم قليه، كذلك اللحم الصلب.

وخلال تلك الفترات والأشهر الأولية حتى السنة الأولى يمكنك أن تبدأ بمنع نفسك عن المسكرات والمضغ الجيد لما تتناول من طعام مع البطء والتذوق الدقيق وتقليل كمية الطعام بوعاء صغير الحجم، ولا تنس شرب السوائل بعد الانتهاء بفترة كافية لا تقل عن 30 أو 20 دقيقة.

ولا تهمل المكمل الغذائي البروتيني وعنصر الحديد وفيتامين ب، كما لا ينصحك المجربين بأن لا تكثر من أصناف الطعام بالوجبة، يكفي صنف واحد فقط.

أما عن توقع فقد الوزن فإن أقل معدل فقده بالأشهر الأولى من 10 ل 15 كيلو ثم تقل بمعدل خمسة كيلوجرامات عن هذا القدر شهريا، ويقل فقد الوزن بعد نصف العام الأول.

 

Share and let others know...Tweet about this on TwitterShare on Google+Share on FacebookEmail this to someone
Posted in د طارق البحار by Seo Manager