38% من سمنة الأطفال تدمر الكبد | دكتور طارق البحار

38% من سمنة الأطفال تدمر الكبد

38% من سمنة الأطفال تدمر الكبد
0 سبتمبر 7, 2016

 

أثبتت دراسة أمريكية حديثة أن حوالي 38% من الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة أكثر عرضة للاصابة  بمرض الكبد الدهني غير الكحلي ، ويحدث  هذا المرض نتيجة لتراكم جزيئات من الدهون الثلاثي علي خلايا الكبد، وأرجع الباحثون  أن توقف التنفس أثناء النوم والناتج عن اضرار السمنة المفرطة سبب في إصابة الأطفال بمرض الكبد الدهني الذي يؤدي إلي تليف الكبد.

 

وتوقف التنفس أثناء النوم حالة مرضية تؤدي إلى حدوث توقف في التنفس أو تنفس ضعيف أثناء النوم، وقد يستمر هذا التوقف لعدة ثوان وحتى عدة دقائق، وقد يحدث لثلاثين مرة أو أكثر في الساعة الواحدة، وبعد توقف التنفس يعود النفس من جديد، وأحيانا يكون ذلك مصحوبا بصوت شخير عال أو صوت يشبه الاختناق.

 

ويشير الدكتور طارق البحار استشاري جراحات السمنة المفرطة وجراحات الإعادة بكلية الطب جامعة عين شمس بالقاهرة أن معدلات السمنة لدي الطفال في ازدياد لإرتباطها  بالسلوكيات الحياتية والغذائية التي يتبعها الأكثرية في حياتهم.

 

ويؤكد البحار  أن العمليات الجراحية للسمنة مثل القص الطولي للمعدة وتحويل مسار المعدة الأمن وبالون المعدة وحزام المعدة  تكون ناجحة ومطمئنة،  وتكون هامة جدا في حالات  تضاعف مرض السمنة إلي  السكري من النوع الثاني وضيق التنفس وفي هذة الحالة تكون جراحة تحويل المسار المصغر الأمن والتي تحتاج الي دقة عالية ومهارة من الفريق الطبي هي الحل ليس فقط للتخلص من معاناة السمنة وانما الأمراض المصاحبة لها،  وعكس مام يعتقد البعض بأنها عمليات السمنة الجراحية تهدف للتجميل فقط.

 

وينصح البحار الأباء الي  الانتباه الي السلوكيات الغذائية ونوع الوجبات المقدمه لأطفالهم في الصغر   وضرورة تفادي التغذية الخاطئة فتعويد الطفل علي تناول الطعام بكثرة دون  الحاجة أو الشعور بالجوع يكبر معه في المستقبل ومع زيادة وتفاقم المشكلة تكون جراحة تكميم المعدة الحل المثل للتحكم فيتناول الكثير من الطعام  وتوعيتهم بخطورة السعرات الناعمة مثل  المشروبات الغازية والشوكولاتة والحلويات والسكريات، مع الحد من الإكثار منها وكذلك النشويات و الوجبات السريعة كثيرة السعرات الحرارية، داعيا الي تفادي السمنة منذ مرحلة الطفولة يجعل الأطفال أصحاء في المستقبل .

 

وأشار البحار أن جراحات السمنة  تطورت في الفترات الأخيرة باستخدام المنظار الجراحي  مما أعطي سرعة للطبيب في  إجراء العملية ودقتها وخروج المريض من المستشفى بعد الجراحة  والعودة للمارسة حياتة الطبيعية خلال الاسبوع الأول من الجراحة.

Share and let others know...Tweet about this on TwitterShare on Google+Share on FacebookEmail this to someone
Posted in د طارق البحار by Seo Manager | Tags: